حكم من صلى صلاة نذر في وقت النهي

فتاوى نور على الدرب

494

س : من الأوقات المنهي عنها الصلاة بعد العصر ، فأنا كان عليّ نذر ، ثم إني صليت نذرًا ، وقرأت جزأين من القرآن الكريم ، وصليت بعد العصر ، فقالت لي أختي : إن ذلك من الأوقات المنهي عنها . فقلت لها : إن ذلك نذر ، وليس قضاء صلاة مفروضة ، فهل يجب علي الإعادة أو أن ما فعلته كان صحيحًا؟ جزاكم اللَّه خيرًا

ج : الواجب عليك الإعادة ؛ لأنه ليس محل صلاة ، بعد العصر وبعد الفجر ليس محلا للصلاة إلا ذوات الأسباب ، وهذا الصواب ، كالكسوف بعد العصر ، تحية المسجد ، صلاة ركعتي الطواف ، أما النذر فله أوقات أخرى بإمكانك أن تصلي في الليل ، في الظهر ، في الضحى ، وإن كنت عينت الصلاة بعد العصر ، إن قلت : أصلي بعد العصر ، فهذا من النقص ، فعليك كفارة يمين عن هذه الصلاة لأن النذر بالصلاة بعد (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 25) العصر وبعد الصبح نذر معصية ؛ لأنه ليس وقت صلاة ، وقت نهي ، فعليك كفارة يمين ، كفارة لمثل هذا النذر .





كلمات دليلية:




حكم إمامة المسبوق_2