صلاة التراويح بسور معينة من القصار أو بآية أو آيتين_2

فتاوى نور على الدرب

480

س : السائل : أ . ر . س . ع . من اليمن ، يقول : هل تجوز الزيادة عن ثماني ركعات في صلاة التراويح ؟ وإن كانت تجوز فما أقصى (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 465)  عدد لها ?

ج : الرسول عليه السلام لم يشترط عددا معينا ، بل قال : صلاة الليل مثنى مثنى ، فمن خشي الصبح صلى ركعة واحدة ، توتر له ما قد صلى فليس في هذا حد محدود ، فإذا أوتر بتسع أو بخمس أو بسبع أو بأكثر ، لكن الأفضل إحدى عشرة ، أو ثلاث عشرة ؛ لأن هذا هو الغالب من فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، ولو أوتر بثلاث وعشرين أو بأكثر من هذا فلا بأس ، لكن الأفضل إحدى عشرة ، أو ثلاث عشرة ، يسلم من كل ثنتين ؛ لأن هذا هو الغالب من فعل النبي صلى الله عليه وسلم .





كلمات دليلية:




أكرم العلاقمي