مسألة في صلاة الوتر

فتاوى نور على الدرب

319

س : هل صحيح أن المداومة على صلاة الشفع تؤدي إلي أن النبي صلى الله عليه وسلم يشفع لمن يؤديها ؟

ج : ما أعرف في هذا شيئا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وإنما (الجزء رقم : 10، الصفحة رقم: 150) المؤمن يصلي شفعا في النهار والليل ، هذا هو السنة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : صلاة الليل والنهار مثنى مثنى ، وليست صلاة وتر إلا الوتر في الليل ، ركعة واحدة يوتر بها ، أو في صلاة الخوف ، بعض أنواع صلاة الخوف يصلون ركعة ، أما السنة فالصلاة ينتهون شفعا أبدا دائما ، إلا المغرب فإنها وتر ثلاثا ، أما الظهر والعصر والعشاء والفجر فكلها شفع ، وهكذا النوافل كلها تسمى شفعا ، ثنتين ثنتين ، إلا الوتر فإنه يصلى واحدة ، وهكذا في بعض أنواع صلاة الخوف ، صلى واحدة عليه الصلاة والسلام عند لقاء الأعداء ، أما حديث يشفع النبي صلى الله عليه وسلم لمن يفعل هذا فلا أعرف له أصلا .





كلمات دليلية:




الإلحاد وخطرة