حكم اصطحاب الأطفال إلى المساجد_4

فتاوى نور على الدرب

359

س: الأخ : ف . ع . م ، من حوطة بني تميم ، يسأل عن الأطفال في المساجد وتشويشهم وبمَ توجهون الناس ؟ ولا سيما أنهم يمتثلون للتوجيه ، ثم يستمرون أيامًا ويعودون إلى حالهم السابق ، جزاكم اللَّه خيرًا

ج : الأطفال قسمان : قسم بلغ سبعا فأكثر ، فهذا يوجه إلى الصلاة والخشوع فيها ، ويفرقون في الصفوف حتى لا يلعبوا إذا كان اجتماعهم قد يسبب اللعب ، يفرقون بين الرجال الكبار ويكون من يتعاهدهم (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 307) المؤذن أو غير المؤذن ، يتعاهدونهم حتى لا يشوشوا ولا يلعبوا ، أما إن كان الأطفال دون السبع فمثل هؤلاء بقاؤهم في البيوت أولى ، يبقون في البيوت عند أهليهم ، ومن حضر بولده منهم فليحرص عليه حتى لا يشوش على الناس ، وإلا فليبقه في البيت حتى لا يشوش على أحد ، والإمام والمؤذن وأهل المسجد يتولون هذه الأمور ، فينصحون الناس ويوجهونهم إلى الخير ؛ لأن هذا من باب التعاون على البر والتقوى .





كلمات دليلية:




حكم الوتر بثلاث ركعات بتسليمتين_1