حكم التحدث في أمور الدنيا داخل المسجد_2

فتاوى نور على الدرب

336

س : هل تجوز المحادثة بين الناس قبل الصلاة في المسجد ، إذا كانت المحادثة في أمور الدنيا

ج : المساجد بنيت لذكر الله وقراءة القرآن والصلاة والاعتكاف ودراسة العلم ، ولم تبن لأحاديث الدنيا ، فلا ينبغي لأهل الإيمان أن يتخذوا المساجد لأحاديث الدنيا ، لكن إذا كان شيئا قليلا لا حرج ، الشيء القليل لا حرج فيه ، كأن يسأل عن حاجة دنيوية أو نحو ذلك لا تأخذ وقتا ، أو متى يسافر ؟ أو هل قدم فلان ؟ أو ما قدم فلان ؟ كيف أولادك ؟ كيف حالك ؟ كيف مزرعتك ؟ لعلها سليمة . الشيء القليل الذي تدعو له الحاجة ، كهذه الأشياء .





كلمات دليلية:




حكم الصلاة في المسجد إذا كان حوله قبور_1