حكم العمل في جهة لا تمكن العاملين من الصلاة في وقتها

فتاوى نور على الدرب

332

س : من كان عمله في الإمكان أن يؤجل إلى ما بعد الصلاة ، كيف تنصحونه ؟

ج : يجب عليه أن يؤجل ، وإذا كانت الجهة المسؤولة لا تمكنه ينتقل إلى جهة أخرى ، يستقيل ويطلب جهة أخرى ، والله يسهل أمره ، يقول سبحانه : ومن يتق الله يجعل له مخرجا ، ويقول عز وجل : ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : لا طاعة لمخلوق في معصية الله عز وجل ويقول عليه الصلاة والسلام : إنما الطاعة في المعروف فالرئاسة التي تمنعه من صلاة الجماعة ، أو الإدارة أو رئيس (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 221) العمل أو ما أشبه ذلك لا يجوز أن يطيعه في ذلك ، أو رئيس العائلة : إنما الطاعة في المعروف ليس للمكلف أن يطيع أحدا في معصية الله عز وجل .





كلمات دليلية:




ليس العلم كالذوق ، وليس الطعم كالشوق!