حكم صلاة من كان عمله في الصحراء

فتاوى نور على الدرب

533

س : بحكم طبيعة عملي في الصحراء ، وبُعدي عن المدينة فإنني أصلي دائمًا في مكان عملي طوال الأسبوع ، وقراءتي للقرآن ليست بالشكل الصحيح المضبوط ، أفيدوني وفقكم اللَّه

ج : ليس عليك حرج ، ما دمت بعيدا عن المدن لا تسمع النداء تصلي في مكانك ، وعليك أن تجتهد في قراءة القرآن وإقامة الحروف ولو في المصحف ، وأهم شيء الفاتحة ، لا بد أن تقيمها ؛ لأنها ركن الصلاة ، وما سواها مستحب ، لكن عليك أن تجتهد حتى تقيم الفاتحة ، وتقرأها على من هو أعرف منك حتى تقيمها وتحفظها جيدا .





كلمات دليلية:




شتان بينهما..