حكم من يصلي في بيته لمتابعة صلاة أبنائه

فتاوى نور على الدرب

287

س : هنالك رجل يصلي بأبنائِه في بيته ، ونحن ننصحه كثيرًا بأن يصلي في المسجد هو وأبناؤُه ، وهو يصلي في بيته ، ويقول : للاطمئنان على أنهم صلَّوا . فهل عمل هذا الرجل صحيح ، أم لا بد من صلاته في المسجد ؛ بعد ذلك يأتي ويصلي بأولاده ؟ وجهونا جزاكم اللَّه خيرًا

ج : الواجب عليه وعلى أولاده الصلاة في المسجد ، عليهم جميعا الصلاة في المسجد مع الجماعة ، وعليه أن يحاسبهم ، وأن يستعين بالله عليهم حتى يصلوا معه في المسجد ؛ لقول الرسول صلى الله عليه وسلم : مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين ، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر فهو يجتهد في هذا ، ويحرص حتى يذهبوا معه إلى (الجزء رقم : 11، الصفحة رقم: 195) المسجد ، ولا يجوز له أن يصلي في البيت ، ومن تخلف منهم إن كان من عشر فأكثر أدبه ، وإن كان من سبع فأكثر إلى العشر فلا تأديب عليه ، لكن بالكلام الطيب ، بالنصيحة والتوجيه ، حتى إذا بلغ العشر استحق أن يضرب حتى يستقيم .





كلمات دليلية:




المعجزة الخالدة