رفع الصوت بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والإمام يخطب

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

347

س 1: عندما يخطب الإمام في يوم الجمعة، وخاصة عندما يستطرق إلى ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم، مثلاً عندما يقول الإمام كما في الآية: إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ﭙﰟﮒﯹ ﭓﭔﭑﯺ ﮢﮥﭲﮤﭭﮞﰌﰀﰅﰞﭦﮨﭷﮤﮝﰸﰍ ﯔﰴﰒﮬﭭﯮﮡﮒﮤ ﰴﮤﭯﮞﯣ ﭓﭔﭩﮊﯹﭬﰚﰤﮓﰕ ﭤ ﯔﮤﰌﰀﭗﮢﯚﯫﮛﮠﭔ ﭓﭔﭑﯺﭕﰠﱀﱋﯫ ﰵﮥﭓﭲﮤﮊﰴﮡﭓﭘ ﰊﮬﭭﯮﮡﭓﭘ ﰴﮤﭭﮞﯜﱉﮝﰠ ﮢﮥﯪﮩﭭﮛﰠﭺﰰﮡﭓﭘ ﭰﮞﯲﱄﭭﰟﯛﭺﰉﭔ ﰙﰠﰟﰘ فيقول الحاضرون بصوت مرتفع وجماعي: (اللهم صل عليه وعلى آله) (الجزء رقم : 7، الصفحة رقم: 127)  هل هذه بدعة أو أنها وردت على لسان خير خلق الله محمد صلى الله عليه وسلم أو عن صحابته؟

ج 1: رفع الصوت بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم والإمام يخطب بدعة لا أصل له، والواجب أن يصلي كل مسلم عند ذكر النبي صلى الله عليه وسلم بينه وبين نفسه. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو عضو الرئيس بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




صلاة من مر أمامه رجل_2