الروح تغادر جسد الإنسان عند الموت وتعاد إذا وضع في قبره للسؤال

فتاوى نور على الدرب

364

س : هل صحيح أن روح الميت تظلله حتى يدخل إلى قبره ، فتدخل معه ؟ وهل صحيح أن الميت يحس بالذين يغسلونه ، والذين يمشون في جنازته ؟

ج : لا أعلم لهذا أصلا ، روح المؤمن إذا قبر ترفع إلى السماء إلى الله ، ثم يؤمر بإرجاعها إلى جسدها ، حتى يسأل في القبر ، من ربه ؟ ما دينه ؟ من نبيه ؟ والكافر إذا ارتفعت روحه غلقت عنها أبواب السماء ، فهذا يدل على أن الروح تغادر جسد الإنسان عند الموت ، لا تظلل عليه ، بل تغادر ، لكن روح المؤمن ترفع إلى السماء فوق السماء السابعة ، ويقول الله جل وعلا : ارجعي من حيث جئت ، يردها إلى جسدها حتى يسأل عن ربه ، وعن دينه ، وعن نبيه ، والكافر تغلق عنه أبواب السماء ، وتطرح طرحا نسأل الله السلامة .





كلمات دليلية:




الأيمان بالكتب فيلم تسجيلى.