بيان كيفية صلاة الجنازة على الغائب وحكم الصلاة على السقط

فتاوى نور على الدرب

337

س : يقول السائل من ليبيا : اشرحوا لنا صلاة الجنازة ، وهل تختلف صلاة الجنازة الحاضرة عن صلاة الغائب ؟ وهل يصلى على السقط ؟

ج : صلاة الجنازة مثل ما فعل النبي صلى الله عليه وسلم : أربع تكبيرات ، يكبر ثم يقرأ الفاتحة ، ثم يكبر ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم يكبر الثالثة ، ويقول : اللهم اغفر لحينا وميتنا ، وشاهدنا وغائبنا ، (الجزء رقم : 14، الصفحة رقم: 10) وصغيرنا وكبيرنا ، وذكرنا وأنثانا ، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ، ثم يدعو له ، إن كان رجلا يقل : اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم أبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وإن كان عنده زوجة : وزوجا خيرا من زوجه ، اللهم أدخله الجنة ، وأعذه من عذاب القبر ، ومن عذاب النار ، وافسح له في قبره ، ونور له فيه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تضلنا بعده ، واغفر لنا وله ، والمرأة كذلك لكن يقول : اللهم اغفر لها وارحمها ، وإن كانوا جماعة قال : اللهم اغفر لهم وارحمهم ، ثم يكبر الرابعة ، ثم يسلم عن يمينه ، والسقط يصلى عليه ، مثل ما يصلى على الكبير ويدعى لوالديه بعد الثالثة ، يقول : اللهم اجعله ذخرا لوالديه وفرطا وشفيعا مجابا ، اللهم أعظم به أجورهما ، وثقل به موازينهما ، وألحقه بصالح المؤمنين ، واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام ، وقه برحمتك عذاب الجحيم .





كلمات دليلية:




الدعاء الجماعي