حكم الإسراع بالجنازة

فتاوى نور على الدرب

310

س : يقول هذا السائل : بعض الناس يقول : جرت العادة في بلدي بأنهم يمشون بالجنازة وهم يرددون لا إله إلا الله ، ثم البعض من الناس يقولون بأن هذا بدعة ، فيقومون بأخذ الجنازة من المسجد ، ويذهبون بها حتى القبر ويدعون بالحديث : أسرعوا بالجنازة علما أن مع الجنازة رجالا كبارا في السن يريدون أجر الجنازة ، ولا يصلون عند القبر إلا والناس قد دفنوا الميت ، فهل يجوز ذلك العمل ؟

ج : السنة الإسراع بالميت ، هذه السنة ، النبي عليه السلام قال : أسرعوا (الجزء رقم : 14، الصفحة رقم: 54) بالجنازة ، فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه ، وإن يك سوى ذلك فشر تضعونه عن رقابكم ولكن السرعة لا تؤذي الحاملين ، ولا تؤذي التابعين ، سرعة متوسطة ، ليس فيها أذى لحاملها ، وليس فيها أذى للمشيعين ، ولو تأخروا ولم يأتوا إلا عند الدفن أو بعد الدفن دعا له وترحم عليه ، والحمد لله ، وله أجر المتابعة .





كلمات دليلية:




انتحار العالم