حكم التهليل سبعين ألف مرة للميت_3

فتاوى نور على الدرب

381

س : هذا السائل يقول : إذا مات عندنا إنسان نقوم بعمل ما يسمى بالتهليل والتكبير وهو قراءة يس وسورة الملك ، وإهداء ثواب ذلك إلى هذا الميت ، والقراءة تكون بصوت جماعي بعد أن تنقسم هذا الجماعة إلى فرقتين ، كل فريق يقرا آية ، ما صحة هذا العمل ؟

ج : هذا من البدع ، قراءة يس وسورة الملك بعد الموت ، أو القيام بهذا من جماعة أو جماعات كل هذا بدعة لا يجوز هذا ، إنما يدعى له ، يستغفر له ، ويترحم عليه ، ويتصدق عنه ، أما القيام بهذا الأمر في بيته أو في أي مكان أو في المقبرة فكل هذا بدعة لا أصل له ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد





كلمات دليلية:




إذا انتهى من الوضوء يحس كأن البول ينزل