حكم الصدقة والدعاء من الزوجة لزوجها المتوفى

فتاوى نور على الدرب

499

س : من البحرين السائلة ح . ع . تقول : هل صحيح يا سماحة الشيخ أن الزوجة لا يصلح لها أن تتصدق عن زوجها بعد وفاته ولا تترحم عليه ، ولا تدعو له ؟ وإذا صح ذلك ما هي الأسباب ؟ نرجو منكم الإفادة الشرعية ؟

ج : هذا ليس بصحيح ، هذا غلط ، الذي يقول هذا قد غلط ، وهو جهل ومنكر ، بل يشرع لها أن تتصدق عنه ، والدعاء له والاستغفار والحج عنه ، وكله طيب ، الله جعل بينهم عشرة واجتماعا ، الله سبحانه يقول : ولا تنسوا الفضل بينكم لا تنسى الزوجة زوجها ، ولا ينساها هو إن ماتت قبله ، كل منهم يشرع له الإحسان إلى الميت قبله بالصدقة والدعاء والاستغفار والحج عنه وقضاء دينه ، وغير هذا من وجوه الخير ، والذي يقول : لا يفعل هذا ، قول باطل منكر لا يقوله عاقل .





كلمات دليلية:




الموت أفضل من العيش مع العار !