حكم من أوصى بأن يدفن في قبر جدته

فتاوى نور على الدرب

258

س : رجل أوصى أن يدفن بعد موته في نفس القبر الذي دفنت فيه جدته ؛ لأنها كانت محبوبة لديه في حياتها ويحبها بحجة أن المدة التي مضت على وفاتها فترة طويلة ، وأصبح لا وجود للجثة في التربة ، فهل تنفذ مثل هذه الوصية ؟

ج : السنة أن يحفر له قبر مستقل ، ولا تنفذ ، يبقى القبر لصاحبه ، إلا عند الضرورة ، لو كان هناك ضرورة ضيق في الأرض والبلد ضيقة ، ما (الجزء رقم : 13، الصفحة رقم: 421) عندهم مكان ، إذا بلي يدفن معه واحد ، لكن ما دام ليس هناك ضيق فالسنة تبقى القبور على حالها ، ويدفن في قبر مستقل ، ولو كان يحبها كثيرا ، بل يدفن في قبر مستقل ، هكذا كانت السنة ، وهكذا كان الصحابة في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، يدفن كل واحد في قبر على حدة ، إنما جمع الاثنين والثلاثة في وقعة أحد لما أصيبوا وشق عليهم أن يدفن كل واحد على حدة ، صار يجمع الاثنين والثلاثة في قبر واحد في وقعة أحد ، لكن في وقت السعة لا ، كل واحد في قبر واحد ، والحمد لله .





كلمات دليلية:




أول بكر تزوجها الرسول هي <b>السيدة عائشة بنت أبي بكر الصديق</b>.