في علم الميت بأحوال أهله

فتاوى نور على الدرب

312

س : هل الميت بعد دخوله القبر ، وصعود روحه إلى خالقها يحس بأهله في الدنيا وما فعلوه من بعده ؟

ج : ليس لهذا أصل ، إذا مات انقطع علمه بأهل الدنيا ، يقول جل وعلا : إنك لا تسمع الموتى ، قال تعالى : وما أنت بمسمع من في القبور ، فالمقصود أن الميت إذا مات انقطع عمله إلا من ثلاث : صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له . ولا يعلم أحوال الناس ، ولا أحوال أهله ولا غيرهم . س : السائل : ب . ع . من جمهورية مصر العربية ، يقول : هل الميت بعد دخوله القبر ، وصعود روحه إلى خالقها ، هل يشعر بأهله في الدنيا ، وما فعلوا من بعده ؟ ج : ما يشعر ، الميت انقطع عمله ، الله جل وعلا يقول : وما أنت بمسمع من في القبور ، إنك لا تسمع الموتى ، ويقول النبي صلى الله عليه (الجزء رقم : 14، الصفحة رقم: 150) وسلم : إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث ، صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له فالميت ما يشعر بأحوال أهله ، والله المستعان .





كلمات دليلية:




أركان وواجبات وسنن الحج