مسألة في الإكثار من ترقب الموت

فتاوى نور على الدرب

579

س : السائلة ح . م . من الرياض تقول : أنا دائما أفكر في الموت وفي القبر ، وإذا شعرت بأي ألم أحس بأنه الموت ، وإذا تذكرت القبر لا أستطيع أن أنام إلا بعد فترة طويلة من التفكير والخوف الشديد ، فهل هذا هو حال المؤمن الذي يخاف الله ، ويرجو رحمته ؟

ج : نعم ، هذا هو حال المؤمن الذي يخاف الله ويراقبه ، ويخشى الموت ، ويخشى عذاب القبر حتى يعد العدة ، وحتى يعمل الصالحات ، فإذا اجتهد في الخير ، وعمل الصالحات ، وكف نفسه عن المعاصي فليرتح ، ولا يشغل نفسه بالوساوس ، لا في نومه ، ولا في غير نومه ، لكن ما دام أن هناك أشياء يخشى منها من المعاصي فليحذر ، ويذكر الموت ، وليذكر عذاب القبر ؛ حتى يستعين بذلك على كف نفسه عن المعاصي والشرور ، فإذا هداه الله والتزم فينبغي له ترك الوساوس .





كلمات دليلية:




نجم الراب يتحول الى الاسلام _ تقرير _ هؤلاء اسلموا