الكلام العمد في الصلاة

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

713

س 7: ما هو دليل بطلان الصلاة بالكلام العمدي ؟

ج 7 : دليل بطلان الصلاة بالكلام العمد من العالم بالحكم قول النبي صلى الله عليه وسلم: إن صلاتنا هذه لا يصلح فيها شيء من كلام الآدميين أما غير المتعمد والجاهل فتصح صلاتهما للعذر. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ





كلمات دليلية:




تحولات وتغيرات