كثرة الحركة في الصلاة بسبب البعوض

فتاوى نور على الدرب

417

س : يقول هذا السائل : نحن من سكان الريف حيث يكثر الماء وتوجد الزراعة ، ويترتب على ذلك انتشار البعوض خاصة في فصل الصيف ، وعندما نؤدي الصلوات فإننا نتأذى من لدغ البعوض ، وإذا تركناه يلدغنا انشغلنا به عن الصلاة ولم نتدبر القراءة ولا التسبيح ، وإذا دفعناه ترتب على ذلك حركة كثيرة في الصلاة وأدى إلى قتل كثير من هذا البعوض ونحن في الصلاة ، فما حكم الشرع في نظركم ؟ وما توجيهكم لنا ؟

ج : المشروع التحمل والصبر والعلاج قبل الصلاة ، يعالج محل الصلاة بالمبيدات التي تبيد هذا البعوض حتى يكون في وقت الصلاة قد استراحوا ، وحتى لا يشتغلوا بالحركة في الصلاة ، والحركة اليسيرة يعفى عنها ، لكن كون المصلين يشتغلون بالبعوض شغلا كثيرا فهذا لا يجوز ، الواجب التصبر والتحمل إلا إذا تيسر ما يبيده قبل الصلاة ، فيستعمل ما يبيده من المبيدات حتى يكون المصلون في وقت الصلاة (الجزء رقم : 9، الصفحة رقم: 273) مستريحين من شره ، والحركة اليسيرة التي كونه يغطي قدميه عن البعوض أو يديه ما يضر والحمد لله ، الشيء اليسير يعفى عنه ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - ذات يوم وهو حامل أمامة بنت زينب إذا قام حملها وإذا سجد وضعها وصلى وهو على المنبر ، يصعد وينزل عليه الصلاة والسلام وصلاة الكسوف صلى بالناس فلما عرضت عليه الجنة تقدم ، ولما عرضت عليه النار تأخر وتأخر الناس فهذه الأشياء التي تعرض للإنسان خفيفة يعفى عنها .





كلمات دليلية:




أحمد بن علي العجمي