لم أصل منذ بلوغي فما حكم ما فات من صلاة

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

426

س 1: أفيد سماحتكم أنني لم أصل منذ بلوغي وهذا ما يقارب 15 سنة، ولما هداني ربي صرت أصلي. فما حكم الصلاة التي لم أصلها ، وهل هي باقية في ذمتي، وهل النوافل التي أصليها لا تكفي عنها، وإذا كان علي القضاء فما هي كيفية القضاء؟

ج1: من ترك الصلاة متعمدا فالصحيح أنه يكفر بذلك؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: بين العبد وبين الكفر والشرك ترك الصلاة رواه مسلم . وبناء على ذلك إذا تاب إلى الله تعالى فإنه لا يقضي ما ترك، وإنما عليه المحافظة على أداء الصلاة في المستقبل، مع استحباب الإكثار من النوافل لعل الله يتوب عليه. (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 41) وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد عبد العزيز آل الشيخ عبد الله بن غديان صالح الفوزان عبد الرزاق عفيفي عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




طريق العلم والحضارة