مسألة في حكم بقاء الزوجة مع زوجها الذي يصر على ترك الصلاة

فتاوى نور على الدرب

640

س: امرأة تصلي وتصوم وصاحبة طاعة إلا أنها مع رجل لا يصلي ؟

ج: الواجب عليها أن تبتعد عنه وأن تمنعه من نفسها حتى يتوب إلى الله عز وجل؛ لأن تارك الصلاة كافر في أصح قولي العلماء وإن لم يجحد وجوبها . أما إن جحد وجوبها فهو كافر بإجماع العلماء؛ لأنه مكذب لله ولرسوله لكن ما دام يقر أنها واجبة ولكن يتركها فهو كافر أيضا على الصحيح من قولي العلماء؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث (الجزء رقم : 6، الصفحة رقم: 231) الصحيح: بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة رواه مسلم في الصحيح . ولقوله صلى الله عليه وسلم: العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر فعليها أن تذهب إلى أهلها أو تمنعه من البيت إن كان البيت لها أو من نفسها إن كانت تستطيع الذهاب إلى أهلها أو غيرهم، تمنعه من نفسها وتطلب منه الطلاق أو التوبة، وإن كان هناك محكمة شرعية ترفع الأمر إلى المحكمة .





كلمات دليلية:




أدلة ألوهية الله عز وجل