بيان ما يلزم الحامل والمرضع إذا عجزتا عن قضاء صيام رمضان

فتاوى نور على الدرب

617

س: تقول السائلة: ذهبت مني تقريبًا 60 يومًا صيامًا من خلال وضع الحمل أربعة أطفال، وإنني جسديًّا غير متمكنة وغير قادرة على الصيام، فأرشدوني ماذا أعمل؟ جزاكم الله خيرًا .

ج: إذا كنت أفطرت في الحمل هذا ستين يوما فعليك القضاء، وإذا كنت (الجزء رقم : 16، الصفحة رقم: 162) مريضة حتى تشفي إن شاء الله، أما إن كنت قد عجزت عن الصيام؛ لكبر سنك فعليك الإطعام عن كل يوم مسكينا إطعام مسكين نصف صاع عن كل يوم، تجمعينه وتعطينه الفقراء، أما إذا كنت تستطيعين الصوم فعليك الصوم، عليك أن تقضي ولو مفرقا غير متتابع، وعليك مع ذلك إطعام مسكين عن التأخير، إذا كنت أخرت وأنت قادرة عليك إطعام مسكين بعدد الأيام نصف صاع عن كل يوم، تجمع وتعطى للفقراء، ولا يجوز التساهل في هذا الأمر، هذه أمور عظيمة كبيرة، فصوم رمضان ركن الإسلام، فالواجب العناية بهذا الأمر، إن كنت قادرة فبادري بالصوم، وإن كنت عاجزة يؤجل حتى تشفي من مرضك، الله يقول: ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر . أما إن كان التساهل فعليك التوبة إلى الله والندم والإقلاع والبدار إلى الصوم.





كلمات دليلية:




وفاة ثابت بن سنان بن قرة أحد أعلام النهضة العلمية في القرن الرابع الهجري