بيان ما يلزم من عليه قضاء أيام لا يدري عددها

فتاوى نور على الدرب

557

س: من منطقة عشيرة، إحدى الأخوات المستمعات تقول: إنني كنت مريضة قبل عشرين عامًا، وأفطرت بعض أيام من شهر رمضان، وأنا لا أدري الآن كم عدد الأيام! وصمت الآن عشرة أيام، ولا أدري أهي أكثر أم أقل، فبماذا توجهونني الآن؟ جزاكم الله خيرًا .

ج: عليك أن تصومي ما يغلب على ظنك، حتى تكملي إذا كان يغلب على ظنك أنها خمسة عشر، كملي بخمسة أيام، وهكذا تحري لغلبة الظن، ويكفي والحمد لله.





كلمات دليلية:




الضحك بلا سبب من قلة الأدب