بيان فضل صيام ثلاثة أيام من كل شهر

فتاوى نور على الدرب

548

س: يقول هذا السائل: أنا أصوم ثلاثة أيام من كل شهر والحمد لله، وأحيانًا أصوم في الرابع عشر، والخامس عشر، والسادس عشر من الشهر، وأحيانًا أصوم أيامًا متفرقة، دون تقيد بتاريخ معين، حسب (الجزء رقم : 16، الصفحة رقم: 419)  الظروف فهل علي شيء في ذلك ؟

ج: كله طيب إن شاء الله إن صام الأيام البيض، فإن شاء صامها مفرقة في بقية الشهر في أوسطه أو في أوله، أو في آخره، والنبي صلى الله عليه وسلم، قال لعبد الله بن عمرو : صم من الشهر ثلاثة أيام قال أبو هريرة رضي الله عنه: أوصاني رسول الله صلى الله عليه وسلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر سواء من أوله أو من وسطه أو من آخره، وإن صام أيام البيض، الثالث عشر، والرابع عشر، والخامس عشر، فهو أفضل إذا تيسر ذلك.





كلمات دليلية:




باليأس يكون الغناء