حكم أداء الصلاة في المسجد منفردا لعذر

فتاوى نور على الدرب

1266

س : إذا دخل الإنسان المسجد لأداء صلاة العشاء ، ثم لاحظ في ثوبه شيئًا من البقع ، قال في نفسه : أصلي العشاء قبل أن يجتمع الناس . ثم صلى وخرج ، هل هذا عذر مقبول ؟ جزاكم اللَّه خيرًا

ج : لا يجوز هذا ما دام في المسجد ، ويصلي مع الناس ولو كان في ثوبه بقع ، إلا إذا أمكن أن يذهب إلى حمام حول المسجد ، وكان بيته قريبا إذا أمكن ويزيل البقعة فلا حرج في ذلك ، هذا إذا كانت البقعة غير نجاسة ، أما إذا كانت نجاسة فيلزمه أن يذهب ويزيل النجاسة ويبدل الثوب وإذا فاتته الجماعة يلزمه أن يذهب إلى بيته ويزيل النجاسة بالغسل ، أو إبدال الثوب بثوب آخر . أما إذا كانت بقعا وسخا وليست نجاسة فيصلي فيه والحمد لله ، ولو كان فيه جماعة يلزمه أن يصلي مع الجماعة ، وفي إمكانه بعد ذلك أن يبدل الثوب أو يغسل الوسخ .





كلمات دليلية:




القرآن معجز