حكم نوم الجنب قبل الغسل

فتاوى نور على الدرب

392

س : الذي ينام وهو جنب دون أن يغتسل ودون أن يتوضأ فما الحكم في ذلك ؟

ج : مكروه ، السنة أن يتوضأ ، أقل شيء يتوضأ ، السنة أن يتوضأ ثم ينام ، كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا أتى أهله يغسل فرجه ويتوضأ ثم ينام عليه الصلاة والسلام ، وربما اغتسل قبل ذلك ، فإذا اغتسل فهو أكمل ، وإن نام واغتسل آخر الليل فلا بأس ، كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ، أما أن ينام بدون وضوء ومن دون غسل هذا مكروه ، وقد سأل عمر النبي عن ذلك ، فقال : توضأ ثم نم قال : أينام أحدنا جنب ، قال : إذا توضأ فليرقد (الجزء رقم : 5، الصفحة رقم: 312) وفي لفظ : توضأ ثم ارقد والمقصود أنه يشرع للمؤمن إذا فرغ من حاجته أن يتوضأ ، يغسل فرجه ويتوضأ وضوء الصلاة ثم ينام ، وإن اغتسل كان ذلك أكمل ، فالنبي صلى الله عليه وسلم فعل هذا وهذا ، ربما اغتسل قبل أن ينام ، وربما توضأ ونام ثم اغتسل آخر الليل ، عليه الصلاة والسلام .





كلمات دليلية:




من بدع خطبة الجمعة_2