لمس الجنب للمصحف

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

384

س2: يوجد إنسان كل يوم يقرأ القرآن في الكتاب، وفي ليلة من الليالي وجد نفسه مجنبًا وخاف مثلها في السؤال الأول، هل عليه ذنب في لمس كتاب الله، وما هي كفارته؟ مع أنه لن يفوته يومًا ولم يقرأ فيه إلا إذا كان عذر الماء.

ج 2 : لا يحل للجنب أن يمس المصحف ، ولا أن يقرأ القرآن حتى يغتسل من الجنابة، وعلى من مسه وهو جنب أو قرأه أن يستغفر ويتوب إلى الله تعالى. وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم. اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء عضو عضو عضو نائب الرئيس الرئيس بكر أبو زيد صالح الفوزان عبد الله بن غديان عبد العزيز آل الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز





كلمات دليلية:




بيان حكم الأذان الثاني يوم الجمعة