حكم التلفظ بالشهادتين داخل الخلاء

فتاوى نور على الدرب

582

س : إذا فرغ المسلم من الوضوء هل يجوز أن ينطق بالشهادتين في الخلاء ؟ وما الحكم إذا تأخر النطق بالشهادتين حتى الخروج ؛ للانشغال بغسل ثوب أو نحوه ؟

ج : الأفضل للمؤمن أن لا ينطق بهما في الخلاء ، يعني في الحمام ، بل ينتظر حتى يخرج ؛ لأن ذكر الله في الحمام مكروه ؛ تعظيما له وتنزيها له سبحانه وتعالى ، ومتى خرج ولو تأخر لغسل ثوب أو حاجة أخرى نطق بالشهادتين ، فيقول : أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين . هذا هو المشروع بعد الفراغ من الوضوء عند خروجه من الحمام ، والله ولي التوفيق .





كلمات دليلية:




الإخلاص ثمرة اليقـين