حكم وضوء المصاب بالوسوسة القهرية

فتاوى نور على الدرب

549

س : مستمعة تقول في سؤالها : إنها تشكو من الوساوس في الطهارة والوضوء منذ ما يقرب من اثني عشر عاما ، فما هو توجيهكم ؟

ج : عليها أن تتقي الله ، عليها أن تتقي الله ، وأن تتعوذ بالله من الشيطان ، وأن تحذر من ميل الشيطان ، والخضوع له : لا في الطهارة ولا في الصلاة ، ولا في غير ذلك ، حاربيه بقوة واتركي الشكوك والأوهام ، إذا توضأت فاعتمدي على أن الوضوء قد تم ، وإذا صليت اعتمدي أن الصلاة تمت ، ولا تعيدي شيئا ولا توسوسي ؛ لأن هذا يهين الشيطان وييئسه منك ، ولا تكثري الوساوس ، أما إذا ضعفت ، وتساهلت معه فإنه يزداد في إيذائك ، فعليك التعوذ بالله من الشيطان ، حتى ولو في الصلاة ، إذا وسوس إليك انفثي عن يسارك ثلاث مرات ، وقولي : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم . ثلاث مرات ، ويزول وهكذا إذا أحسست به عند الوضوء ، أو غير ذلك ، عليك بالمجاهدة والقوة ضد عدو الله الشيطان ، وبهذا تسلمين إن شاء الله .





كلمات دليلية:




عبدالرحمن السديس