بيان كيفية صلاة العاجز عن القيام لمرض أو كبر

فتاوى نور على الدرب

17

س: السائلة ع . ع . د من جازان تقول: والدي شيخ كبير في السن لا يستطيع الوقوف طويلا في الصلاة ، ولا يقوى على الركوع أو السجود؛ وذلك لأنه يشتكي من آلام شديدة في مفاصله ، فلا يصلي إلا وهو جالس على مقعد ، وإذا أراد الركوع أو السجود لا تصل أعضاؤه إلى الأرض ، وجميع الصلوات يصليها في المنزل علما بأننا إذا نصحناه أن يصلي في المسجد يجيبنا بقوله: إن الله يعلم بعجزي وضعفي يا أولادي . والسؤال: هل يعذر الوالد في صلاته بالمنزل ، وهل تصح الصلاة دون أن تصل الأعضاء إلى الأرض ?

ج : نعم إذا كان عاجزا تصح ، يصلي في الهواء يركع في الهواء ، ويسجد في الهواء ، ويصلي وهو قاعد ، هو أعلم بنفسه ، والله يقول: فاتقوا الله ما استطعتم . والنبي يقول صلى الله عليه وسلم لعمران بن الحصين لما كان مريضا: صل قائما ، فإن لم تستطع فقاعدا ، فإن لم تستطع فعلى جنب ، فإن لم تستطع فمستلقيا فالمؤمن يصلي حسب حاله ، والله جل وعلا يقول: فاتقوا الله ما استطعتم . ويقول: لا يكلف الله نفسا إلا وسعها . والنبي يقول صلى الله عليه وسلم: إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم فإذا كان عاجزا عن السجود في الأرض وعن الركوع فإنه يفعل المستطاع ، يركع للمستطاع ، ويسجد للمستطاع ، ويكون سجوده أخفض من الركوع





كلمات دليلية:




خروج المذي وأثره