facebookgoogle plustwitteryoutubeinstagram pinteresttumblr

مناسك العمرة
543

كلٌ منا يسعى إلى أداء العمرة مرة بعد أخرى، لكن تجد كثيرًا ممن يؤدي العمرة يخطئ في أدائها، فما هي أركان العمرة؟ وما هي واجباتها ؟ وما صفتها ؟

ما هي أركان العمرة ؟

1- الإِحرام :

من ترك الإِحرام لم تنعقد عمرته من الأساس.

2- الطواف

3- السعي

الإِحرام

الطواف

السعي

ما حكم من ترك الطواف أو السعي؟

لا تتم عمرته إِلا بأداء الطواف والسعي، فيأتي به ولو تأخر.

ما هي واجبات العمرة؟

1.الإِحرام من الميقات

ما حكم من تجاوز الميقات دون إِحرام؟

يرجع إِليه، فإِن لم يرجع وأحرم من مكانه فيجب عليه دم.

2.الحلق أو التقصير، فإِن تركه فعليه دم (الدم: شاة يذبحها ويوزعها على فقراء الحرم).

ما هي صفة العمرة ؟

- إِذا دخل المسجد الحرام قال : «أعوذ بالله العظيم، وبوجهه الكريم، وسلطانه القديم، من الشيطان الرجيم» (رواه أبو داود).

«بسم الله، والصلاة» ( رواه ابن السني برقم 88 وحسنه الألباني) «والسلام على رسول الله» (رواه أبو داود) «اللهم افتح لي أبواب رحمتك»
(رواه مسلم)

- متى وصل إِلى الكعبة قطع التلبية ثم يبدأ بالطواف، وهو تحية المسجد الحرام.

ما هي صفة العمرة ؟

أولًا: الطواف بالكعبة :

سبعة أشواط ويجعلها عن يساره.

- يبدأ كل شوط من الحجر الأسود وينتهي به، فيحاذيه بكل بدنه بأن يقف مقابل الحجر الأسود.

- يستلم الحجر الأسود –أي يمسه– بيده اليمنى ويقبّله، فإِن شق عليه تقبيله استلمه وقبّل يده، فإِن شق عليه استلامه أشار إليه بيده اليمنى قائلًا: "الله أكبر"، وكلما حاذى الحجر الأسود قبّله واستلمه، فإِن لم يتيسر له ذلك أشار إليه بيده اليمنى ويمضي ولا يقف.

يستلم الحجر الأسود

ماذا يسن في الطواف؟

- الرَّمَل في الأشواط الثلاثة الأولى و هو:

إسراع المشي مع تقارب الخطا من غير وثب.

-الاضطباع : وذلك بأن يكشف عاتقه الأيمن ويدخل الرداء من تحته ويجعل طرفيه على عاتقه الأيسر، وهو سنة في طواف العمرة أو القدوم في كل أشواط الطواف.

- أن يقول بين الركن اليماني والحجر الأسود:

«ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار».

بين الركن اليماني والحجر الأسود

إذا أنهى الشوط السابع، غطى كتفيه بردائه وترك الاضطباع؛ لأن الاضطباع لا يسن إلا في طواف العمرة أو طواف القدوم.

• الصلاة خلف مقام إبراهيم عليه السلام - إن تيسر - ركعتين يقرأ بعد الفاتحة في الأولى سورة (الكافرون)، وفي الثانية (الإِخلاص)، فإِن لم يتيسر له الصلاة خلف المقام صلى حيث شاء.

الصلاة خلف مقام إبراهيم

• هذا الطواف بالنسبة للمعتمر عمرة مفردة أو المتمتع هو طواف العمرة، وبالنسبة للقارن هو طواف القدوم.

• ليس للطواف ذكر مخصوص غير ما تقدم، فيدعو بما تيسر، ولو قرأ القرآن فلا بأس بذلك.

• تجنب المرأة إظهار الزينة وروائح الطيب، ورفع الصوت بالذكر والدعاء.

• عدم مزاحمة الطائفين وأن يشق على نفسه وعليهم في استلام الحجر أو تقبيله، وألا يرمُل إن كان يؤذي الطائفين برمَله

ما هي شروط الطواف؟

- النية

- الطهارة

- ستر العورة

- الطواف سبعًا، وأن يبتدئ بالحَجَر الأسود، ويجعل البيت عن يساره.

- الموالاة بين الأشواط- فلا يفصل بين الأشواط بفاصل طويل، بل يأتي بها متتالية، ولا يضر الفاصل اليسير - إلا إن أقيمت الصلاة أو حضرت جنازة، فيصلي ثم يبني على ما سبق.

- الطواف بجميع البيت، فلو دخل من الحِجْر -يسميه بعض الناس حجر إسماعيل، وهذه التسمية خطأ لا أصل لها، لم يصح طوافه لأن الحِجْر من الكعبة.

شروط الطواف؟

ثانيًا: السعي بين الصفا والمروة:

-إِذا دنا من الصفا قرأ قوله تعالى: (إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللَّهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ) [البقرة: 158]

السعي بين الصفا والمروة

- يبدأ السعي سبعة أشواط من الصفا، ويستحب له أن يرقى عليه - إِن تيسر - ويستقبل الكعبة ويرفع يديه، ويكبر الله ثلاثًا، ويحمده، ويقول: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، لا إله إلا الله وحده، أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده". ويدعو بما أحب، ويكرر الذكر ثلاثًا والدعاء فيما بين ذلك.

- ينزل من الصفا ماشيًا حتى يحاذي العمود المعلّم بالأخضر، فإِذا حاذاه استحب له أن يسعى سعيًا شديدًا حتى يصل إِلى العمود الأخضر الثاني، ثم يكمل إلى المروة ماشيًا.

-إِذا وصل إلى المروة فقد أكمل الشوط الأول ويستحب له أن يرقاها ويستقبل البيت ويقول ما قاله على الصفا - غير أن الآية لا تقرأ إلا في المرة الأولى فقط عند الدنو من الصفا، ثم ينزل منها إلى الصفا ويمشي في موضع المشي، ويسرع في موضع الإِسراع.

فإِذا وصل إِلى الصفا راجعًا، فقد أكمل الشوط الثاني، وهكذا يفعل إلى أن يكمل الأشواط السبعة (الذهاب شوط، والرجوع شوط) وينتهي السعي بالمروة.

ما هي سنن السعي؟

- الطهارة: فلو سعى محدثًا صح سعيه.

- الموالاة بين السعي والطواف.

ثالثًا: الحلق أو التقصير

- إِذا أنهى المعتمر السعي فإِنه يحلق رأسه أو يقصره.

- التقصير من جميع شعره ولا يكفي أن يأخذ من بعض جهات الرأس، وهو واجب من واجبات العمرة.

- الحلق أفضل من التقصير لحديث أبي هريرة قال: قال رسول الله: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ». قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلِلْمُقَصِّرِينَ. قَالَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ». قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلِلْمُقَصِّرِينَ. قَالَ: «اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِلْمُحَلِّقِينَ». قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَلِلْمُقَصِّرِينَ. قَالَ: «وَلِلْمُقَصِّرِينَ » (أخرجه مسلم).

- إذا كان متمتعًا بالعمرة إلى الحج وليس هناك مدة يطول فيها الشعر، فإِن التقصير أولى، ويؤخر الحلق إلى الحَج. وبالحلق يتحلل من إحرامه وتنتهي أعمال العمرة.

ثالثًا: الحلق أو التقصير

هل تختلف عمرة المرأة عن الرجل ؟

المرأة كالرجل في الطواف والسعي، إلا أنها :

-لا ترمُل في الطواف.

-لا تسرع في السعي بين العمودين الأخضرين.

-لا تحلق رأسها بل تقصر من جميعه قدر أنملة، وهي مفصل الأصبع العلوي.