لا داعي للخوف من صوت الرصاص.. فالرصاصة التي تقتلك لن تسمع صوتها!

لا داعي للخوف من صوت الرصاص.. فالرصاصة التي تقتلك لن تسمع صوتها!


666


كلمات دليلية:




إبراهيم الأخضر