للبحر مد وزجر وللقمر نقص وكمال وللزمن صيف وشتاء ، أما الحق فلا يحول ولا يزول ولا يتغير

للبحر مد وزجر وللقمر نقص وكمال وللزمن صيف وشتاء ، أما الحق فلا يحول ولا يزول ولا يتغير


61




كلمات دليلية:




هل للعصر سنة راتبة