islamkingdomfaceBook islamkingdomtwitter islamkingdominstagram islamkingdomyoutube


{فلما رأوه} أي: العذاب في الآخرة {زلفة} قريباً {سيئت وجوه الذين كفروا} تبين في وجوههم السوء، وعلتها الكآبة {وقيل هذا} العذاب {الذي كنتم به تدعون} تفتعلون من الدعاء، أي: تدعون الله به إذ تقولون: {اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك} الآية.

{قل أرأيتم إن أهلكني الله} فعذبني {ومن معي أو رحمنا} غفر لنا {فمن يجير الكافرين من عذاب أليم} يعني: نحن مع إيماننا خائفون نخاف عذاب الله ونرجو رحمته، فمن يمنعكم من عذابه وأنتم كافرون؟

{قل هو الرحمن آمنا به وعليه توكلنا فستعلمون من هو في ضلال مبين}.

{قل أرأيتم إن أصبح ماؤكم غورا} غائراً ذاهباً في الأرض {فمن يأتيكم بماء معين} ظاهر تناله الأيدي والدلاء.

{ن} أقسم الله بالحوت الذي على ظهره الأرض. {والقلم} يعني: القلم الذي خلقه الله تعالى، فجرى بالكائنات إلى يوم القيامة {وما يسطرون} أي: وما تكتب الملائكة.

{ما أنت بنعمة ربك} بإنعامه عليك بالنبوة {بمجنون} أي: إنك لا تكون مجنوناً وقد أنعم الله عليك بالنبوة، وهذا جواب لقولهم: {وقالوا يا أيها الذي نزل عليه الذكر إنك لمجنون}.

{وإن لك لأجرا غير ممنون} غير مقطوع ولا منقوص.

{وإنك لعلى خلق عظيم} أي: أنت على الخلق الذي أمرك الله به في القرآن.

{فستبصر} يا محمد {ويبصرون} أي: المشركون الذين رموه بالجنون.

{بأيكم المفتون} الفتنة، أبك أم بهم.

{هو أعلم بمن ضل عن سبيله وهو أعلم بالمهتدين}.

{فلا تطع المكذبين} فيما دعوك إليه من دينهم.

{ودوا لو تدهن فيدهنون} تلين فلينون لك.

{ولا تطع كل حلاف} كثير الحلف بالباطل، أي: الوليد بن المغيرة {مهين} حقير.

{هماز} عياب {مشاء بنميم} ساع بين الناس بالنميمة.

{مناع للخير} بخيل بالمال عن الحقوق {معتد} مجاوز في الظلم {أثيم} آثم.

{عتل} جاف غليظ {بعد ذلك} مع ذكرنا من أوصافه {زنيم} ملحق بقومه وليس منهم.

{أن كان} لأن كان {ذا مال وبنين} يكذب بالقرآن. وهو قوله:

{إذا تتلى عليه آياتنا قال أساطير الأولين} والمعنى: أيجعل مجازاة نعمة الله عليه بالمال والبنين الكفر باياتنا؟

{سنسمه على الخرطوم} سنجعل على أنفه علامةً باقيةً ما عاش، نخطم أنفه بالسيف يوم بدر.